ملابس

انفجار بيروت وتأثيره على مصممي الأزياء

شكل انفجار بيروت الذي وقع الثلاثاء الماضي الموافق ٤ أغسطس في المرفأ “ميناء بيروت” حالة من الدمار و الخراب، لحقت بالمباني والمنازل والمشاريع، وذهب ضحيتها أرواح و سقط الكثير من الجرحى وامتدت آثارها على جميع القطاعات، فشكلت ضربة قاضية لقطاع صناعة الأزياء الذي لم يشفى بعد من الضربة الاقتصادية و الضربة الصحية من فيروس كورونا ليدخل في دمار جديد فعلي للمباني و المعدات. 

فطال الدمار دور الأزياء الخاصة بالعديد من المصممين مثل إيلي صعب و زهير مراد وساندرا منصور وحسين بظاظا ورامي قضاة وفانينا ورد و ربيع كيروز وغيرهم كثيرين.

انفجار بيروت - خود للأزياء 1

انفجار بيروت - خود للأزياء 2

 

قام زهير مراد بنشر مقطع فيديو على الانستغرام لدار الأزياء الخاص به و علق قائلاً ” قلبي مكسور لا يمكنني التوقف عن البكاء، تدمر مجهود السنوات في لحظة الحمد الله على كل شيء”.

انفجار بيروت - خود للأزياء 3

 

زهير مراد الذي يمتلك مبنى مكون من ١١ طابق في منطقة المرفأ ويتضمن مشغله أيضًا، قام بنشر فيديو يوضح حجم الدمار الذي لحق به، فقد تهشمت واجهة المبنى كما تحطمت أجهزة الكمبيوتر و تناثرت الأقمشة و تمزقت الفساتين. 

انفجار بيروت - خود للأزياء 4

انفجار بيروت - خود للأزياء 5

 

 

 

 

 

كما علق مصمم الأزياء ربيع كيروز عبر حسابه الرسمي على إنستغرام قائلاً: “كما الجميع، ما زلت أحاول امتصاص هذه الكارثة المروعة، أتمنى أن تكونوا جميعًا بصحة جيدة، رسائلكم أعطتني القوة للاستمرار، أنا أتعافى ببطء ولكن بثبات من نزيف دماغيّ صغير”.

 

كما علقت المصممة اللبنانية ساندرا منصور :” قلبنا وروحنا يتألمان على لبناننا. الدعاء لجميع ضحايا هذا الحدث المروع. إلى كل من ماتوا فلترقد أرواحكم في سلام، ولجميع المتضررين، نحن هنا للمساعدة. بالنسبة إلى فريق الدار، نحن سعداء جداً لأننا جميعاً بأمان وبصحة جيدة. نصلي من أجل لبناننا. بارك الله في هذه الأمة وشعبها وحفظهما. ابق قوياً لبنان الجميل “.

 

 نتمنى للشعب اللبناني الشفاء العاجل من مصابهم والصبر على ما فقدوا في ظل هذه الأزمة الصعبة التي وقعت نتيجة انفجار بيروت، وجميعنا مؤمنين بأن بيروت ستزهر وتعود أجمل وأقوى من قبل بإذن الله

 

بقلم: ربى سنقرط

 

 تابعونا على انستغرام وشاركونا رأيكم في مقالنا

No images found!
Try some other hashtag or username